واقع النظام الضريبي في سورية وآفاق تطويره في محاضرة في كلية الاقتصاد طباعة

في إطار النشاطات التي تقيمها  كلية الاقتصاد بجامعة دمشق ألقى  الدكتور إبراهيم العدي أستاذ المحاسبة الضريبية بجامعة دمشق  محاضرة بعنوان (واقع النظام الضريبي في سورية وآفاق تطويره)  وذلك على المدرج الثالث للكلية.
وبين الدكتور العدي أن النظام الضريبي أداة مالية تؤدي إلى زيادة في الخزينة العام وهي مرتبطة بالحياة السياسية والاقتصادية ويجب العمل على إصلاحه لا سيّما وأن الإصلاح الضريبي جزء من الإصلاح الإداري الذي وضع خطوطه العريضة رئيس الجمهورية الدكتور بشار الأسد
وأشار العدي إلى خصائص النظام الضريبي الحالي في سورية وملامحه الرئيسية ونواحي القصور والتخلف فيه المستخلصة من واقع التطبيق العملي مشيرا إلى أن الضريبة أداة مهمة في التنمية وإعادة الإعمار فهي تعزز إيرادات الموازنة وتوفر العدالة في التكليف الضريبي
وطرح الدكتور العدي بعض المقترحات لتطوير النظام الضريبي الحالي في سورية وفق متطلبات الاقتصاد السوري مؤكدا على ضرورة فرض ضريبة على أثرياء الأزمة الذين حصلوا على ثرواتهم أثناء الأزمة السورية مشيرا إلى ضرورة التحضير إلى تطوير النظام الضريبي لمرحلة ما بعد الأزمة.
تخلل المحاضرة نقاشات ومداخلات للحضور أكدوا فيها على ضرورة نشر الوعي الضريبي بين أفراد المجتمع وإيضاح ما يمثله التهرب الضريبي من فساد أخلاقي بالنظر إلى الفوائد التي تعود بها على المجتمع في تعزيز الموارد ودعم الاقتصاد
حضر اللقاء عميد كلية الاقتصاد الدكتور  عدنان غانم وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وحشد من الطلاب  وطلاب الدراسات العليا.


 

عودة

© 2011 damascusuniversity.edu.sy. جميع الحقوق محفوظة.