مستحضرات دوائية وأبحاث جديدة في المؤتمر العلمي الأول للإبداع والاختراع الصيدلاني

2018/4/29

أطلقت كلية الصيدلة بجامعة دمشق مؤتمرها العلمي الأول للإبداع والاختراع الصيدلاني تحت عنوان إبدع وذلك بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ونقابة صيادلة سورية ولجنة البحث العلمي في مجلس الشعب والجمعية العلمية لاتحاد كليات الصيدلة في الوطن العربي والأمانة السورية للتنمية والاتحاد الوطني لطلبة سورية واتحاد رؤساء الجامعات الروسية العربية والجمعية العلمية السورية للأعشاب الطبية. ويناقش المشاركون في المؤتمر على مدى يومين عدة محاور أبرزها استراتيجية البحث العلمي وربط مخرجاته بالمجتمع وإجراءات تسجيل براءات الاختراع في سورية وحماية الملكية الفكرية حق المؤلف ودور التنمية الإدارية في تحفيز الإبداع والبحث العلمي الصيدلاني في مجال التنميط وأهميته في نقل الدم ودور التقانات الحيوية في البحوث الصيدلانية وتوطين صناعة الأدوية السرطانية في سورية والنظائر المشعة الصيدلانية ومراحل ابتكار الدواء وابتكار وسائل معالجة جديدة لطفيلي اللاشمانيا.

وفي كلمتها خلال افتتاح المؤتمر أكدت الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي أن البحث العلمي هو سبيل الدخول إلى الاختراع والإبداع وهو منهجية مدروسة تعزز نتائج منطقية وموضوعية توظف في حل مشاكل المعرفة البشرية بما يؤدي إلى تقدم الإنسان وانتقاله من توفير الحاجات البحثية إلى فضاءات أوسع ليعزز تقدمه الحضاري. ولفت الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق إلى أن الجامعة منذ إحداثها رسمت ملامح الإبداع والتطور وتميزت بمنشآتها وكوادرها العلمية المؤهلة وطلابها المتميزين الذين ذاع صيتهم في أصقاع الأرض مشيرا إلى أهمية أن يجتمع الباحثون العرب والسوريون ليقدموا خلاصة أبحاثهم لجيل الشباب المعول عليه. وبين الدكتور عبد الحكيم نتوف الأمين العام للجمعية العلمية لكليات الصيدلة في الوطن العربي أن علاقة البنية الكيميائية بالتأثير الفيزيولوجي شكلت محورا مهما من مهام تطوير وابتكار أجيال جديدة من الدواء معتبرا أن المؤتمر الذي يقام بالتزامن مع اليوم العالمي للملكية الفكرية يشكل فرصة لتواصل جميع المهتمين والمختصين والباحثين في الصيدلة وعلومها مع الجهات البحثية الحكومية والخاصة ذات الصلة من أجل وضع منظومة واضحة المعالم لدعم ثقافة الإبداع الصيدلاني. وأشار الدكتور عدنان جعفو المدير التنفيذي للشركة المركزية للصناعات الدوائية مين فارما إلى أن الشركة هي المصنع الأول في سورية والمنطقة العربية لإنتاج الأدوية السرطانية بكل أشكالها الصيدلانية وفق أعلى معايير التصنيع الجيد وتضاهي المعايير الأوروبية والأمريكية. واستعرضت إيلين فضول المدير التنفيذي لبرنامج مشروعي في الأمانة السورية للتنمية أهداف البرنامج وأبرز نشاطاته مشيرة إلى أن غاية الأمانة السورية للتنمية تهيئة بيئة داعمة لتمكين الأفراد في سورية ليحققوا الازدهار لأنفسهم ويشاركوا جميعا في التنمية الإجتماعية. الدكتور طلال العجلاني أمين سر نقابة صيادلة سورية أشار إلى أن المؤتمر يعرض إضافة إلى المحاضرات أهم أبحاث طلاب السنتين الرابعة والخامسة والدراسات العليا في كلية الصيدلة وإمكانية استفادة الجهات المعنية منها. من جهته قدم الدكتور بشير عباس سماحة مستشار عام اتحاد رؤساء الجامعات الروسية العربية منحة دراسية لطلاب سورية في اختصاص الصيدلة من إحدى جامعات روسيا الاتحادية. ويرافق المؤتمر معرض للشركات الدوائية وأحدث المستحضرات الدوائية التي أنتجتها خلال الفترة الماضية.



عداد الزوار / 104774554 /