جامعة دمشق والمعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بما يتعلق بالتدريب في مجال اللغات.

 

وقعت جامعة دمشق ـ المعهد العالي للغات ـ مع المعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية والمغتربين مذكرة تفاهم بغية تعزيز التعاون العلمي والثقافي ولدعم وتطوير التعاون المشترك بين الجانبين في مجال التدريب والتطوير والتبادل الثقافي وإجراء دراسات منتظمة في مجال اللغات.

وتتضمن المذكرة التي وقعها رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد أسامة الجبّان ومدير المعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية السفير الدكتور عماد مصطفى قيام مكتب ممارسة المهنة في المعهد العالي للغات بجامعة دمشق بتقديم الدورات والدروس المطلوبة في مبنى المعهد الدبلوماسي، واللغات التي سيتم الاتفاق عليها لاحقا، فيما يقدم المعهد الدبلوماسي جميع متطلبات تنفيذ هذه الدورات من تجهيزات وأدوات فنية.

  وبموجب بنود المذكرة يخضع جميع المتدربين لاختبار تحديد مستوى لغوي لتحديد المستويات التي سيلتحقون بها في الدورات، أما المتدربين الذين لا يمتلكون أي مقدرة لغوية في اللغة التي يرغبون بتعلمها فيلتحقون بالمستوى التمهيدي دون الحاجة لاختبار تحديد مستوى، على أن تحدد مدة الدورة في أي مستوى لغوي ب 50 ساعة دراسية ويتم تحديد البرنامج الزمني لبدء وانتهاء الدورات وتوقيت الدروس بالاتفاق بين الفريقين.

واتفق الجانبان على أن يجري فرز المتدربين وتوزيعهم في الدورات بناء على نتائج اختبار تحديد المستوى، ووضع الخطة الدراسية واختيار المواد التعليمية اللازمة والمدرس الكفء لكل مستوى من قبل إدارة مكتب ممارسة المهنة في المعهد العالي للغات بالتشاور مع إدارة المعهد الدبلوماسي.

  كما يلتزم المعهد العالي للغات بتقديم ورشات عمل مجانية للمتدربين في المعهد الدبلوماسي بمعدل ورشتين كل شهر لمدة أربع ساعات حول احدى القضايا الراهنة وباللغة التي يتم اختيارها بالتنسيق مع إدارة المعهد الدبلوماسي.. كما تضمنت المذكرة التكاليف المادية لهذه الدورات وطريقة تسديدها.

 

 



عداد الزوار / 104777180 /