رئيس جامعة دمشق يبحث مع القائم بأعمال سفارة النمسا بدمشق سبل تعزيز علاقات التعاون العلمي والثقافي ودعم قسم الألمانية بالجامعة.

 

بحث الدكتور محمد أسامة الجبّان رئيس جامعة دمشق اليوم مع القائم بأعمال سفارة دولة النمسا بدمشق البرفسور بيتر كرويس أفضل السبل لتعزيز علاقات التعاون العلمي والثقافي بين الجانبين.

وتركز الحديث خلال اللقاء حول إمكانية قيام الجانب النمساوي بتقديم المساعدة لقسم اللغة الألمانية بجامعة دمشق من خلال تدريب الكوادر التدريسية في القسم أو تزويده بالكتب والمطبوعات الثقافية، وقد أبدى السيد كرويس استعداد السفارة النمساوية لدعم احتياجات القسم من خلال تقديم مكتبة مزودة بالكتب اللغة الألمانية كهدية للقسم أو دعوة أحد الأساتذة لزيارة احدى الجامعات النمساوية كنوع من تبادل الخبرات بين الجانبين.

وقدم الدكتور الجبّان خلال اللقاء لمحة موجزة عن جامعة دمشق بكلياتها واختصاصاتها العلمية وبرامجها الأكاديمية وأعداد طلابها مؤكدا سعي الجامعة لتطوير برامجها ومناهجها وافتتاح اختصاصات جديدة تواكب تطورات العلم الحديث. 

كما أشار رئيس قسم اللغة الألمانية بجامعة دمشق الدكتور جهاد عبود إلى بعض المقترحات لدعم القسم من قبل الجانب النمساوي من خلال التبادل الثقافي أو المساهمة في إلقاء المحاضرات أو منح فرص للمتفوقين لإكمال دراستهم في الجامعات النمساوية.

وأعرب رئيس الجامعة عن شكره للسيد كرويس على مبادرته القيّمة بزيارة جامعة دمشق والأفكار التي طرحها للتعاون، أملا أن يتم تحديد موعد أولي لإقامة أسبوع ثقافي سوري ألماني في رحاب الجامعة بالتعاون مع الجانب النمساوي وأن تكون فرصة لقسم اللغة الألمانية من أجل تأهيل المعيدين وتدريب الكوادر التدريسية في القسم وأن يمتد التعاون العلمي والثقافي ليشمل العديد من الجامعات النمساوية.

   وفي ختام اللقاء وعد السيد كرويس بدراسة كافة النقاط والمقترحات التي طرحت خلال اللقاء من أجل ترجمتها على أرض الواقع مؤكدا بأن هذا اللقاء كان بمثابة فرصة هامة للتعرف على حاجات جامعة دمشق واهتماماتها. 

حضر اللقاء الدكتور فراس الحناوي نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي والدكتور ميساء السيوفي نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية والدكتور حسين عمران الأستاذ في قسم اللغة الالمانية بجامعة دمشق. 



عداد الزوار / 89409212 /