الاجتماع الأول لمجلس إدارة مركز أبحاث العلاجات الحيوية


عقد اليوم مجلس إدارة مركز أبحاث العلاجات الحيوية اجتماعه الأول برئاسة الدكتور محمد أسامة الجبّان رئيس جامعة دمشق، وحضور أعضاء المجلس، لتحديد آلية عمل تطوير المركز على صعيد التجهيزات والمخابر البحثية، ووضع خطة زمنية لتنفيذها.

وضح الدكتور الجبّان أن انطلاق أعمال المركز بإدارة الدكتور مروان الحلبي، مثنياً على الجهود التي بذلت في الإعداد للانطلاق، وأن التعاون مع هيئة التميّز والإبداع يسهم في نجاح عمل المركز على صعيد البحث العلمي لجامعة دمشق.

 وبين مدير مركز أبحاث العلاجات الحيوية الدكتور مروان الحلبي لموقع الجامعة أن مجلس الإدارة يشمل كل الهيئات البحثية، وهيئة التميّز والإبداع، وهيئة الطاقة الذرية، ومركز الأبحاث العلمية، وهيئة التقانة الحيوية، والهيئة العليا للبحث العلمي، إضافة لوجود خبراء متخصصين في مجال عمل المركز.

 

كما أضاف الحلبي أن المركز يغطي خطوط بحثية عديدة منها الوراثة الخلوية، الوراثة الجزيئية، الزراعات الخلوية، الخلايا الجذعية، أبحاث الدماغ، الطب النانوي، إضافة لبعض التطبيقات للدراسات الوبائية، موضحاً تقديم المركز خدمات تشخيصية وعلاجية للتطبيقات الطبيّة.

وأشار مدير المركز أن الإنتاج البحثي للمركز يسهم في رفع تصنيف الجامعة، ويمثل حاضنة للكوادر العلمية المتميزة من أعضاء هيئة تدريسية، وطلاب الدراسات العليا والدكتوراه في الجامعة، إضافة لطلاب برنامج العلوم الطبية الحيوية لهيئة التميّز والإبداع.

 

الاجتماع الأول لمجلس إدارة مركز أبحاث العلاجات الحيوية

يذكر أن مركز أبحاث العلاجات الحيوية أحدث بالقرار رقم 194 في الشهر السابع من عام 2022 لتأسيس بنية تنظيمية بحثية حاضنة تربط كل المخابر البحثية الخاصة بالتقانة الحيوية في جامعة دمشق، وضمان الاستفادة من كل الكوادر العلمية المتوفرة بالمؤسسات العلمية والبحثية.

 

 

 

 

 

 



عداد الزوار / 119699458 /