الإصلاح الضريبي والربط الإلكتروني.. ورشة عمل بكلية الاقتصاد بجامعة دمشق

أقامت كلية الاقتصاد بجامعة دمشق ورشة عمل بعنوان " الإصلاح الضريبي والربط الإلكتروني " على المدرج الثامن بالكلية بحضور عدد من أساتذة الكلية والطلبة طرحت خلالها محاور تتعلق بالإدارة الضريبية ومنظومة الربط الإلكتروني ومشروع قانون الإصلاح الضريبي.

 

 

مدير الجلسة الدكتور ابراهيم العدي تحدث عن النظام الضريبي الموجود في سورية منذ عام 1949، لافتاً إلى ضرورة وجود إصلاح ضريبي حقيقي فأي إصلاح ضريبي مرتبط بالإصلاح المالي والمرتبط بدوره بإصلاح الاقتصادي، والقانون الضريبي هو ترجمة للسياسة المالية والتي هي ترجمة للسياسة الاقتصادية، مؤكداً على أهمية الانتقال إلى الإصلاح الضريبي ومعرفة الاستفادة من موضوع الربط الإلكتروني في ظل الوضع الاقتصادي والضريبي الحالي.

 

مدير عام هيئة الضرائب والرسوم الأستاذ منذر ونوس تحدث عن أهداف الإدارة الضريبية ومنظومة الربط الإلكتروني التي بدأ العمل بها مع بداية الشهر الحالي للمنشآت والفعاليات الاقتصادية، مشيراً إلى أن الإدارة الضريبية الحالية تعمل بشكل متوازٍ مع عدة إصلاحات مرحلية ومستقبلية ومنها مشروع قانون الإصلاح الضريبي، والربط الإلكتروني الذي يعد أحد ركائز عملية الإصلاح الضريبي والإدارة الضريبية ستنتهي من مشروع أتمتة العمل الضريبي في جميع الدوائر المالية.

 

وأشار ونوس إلى أن العمل مستمر في مجال الضريبة الموحدة على الدخل والضريبة على المبيعات، إضافة إلى قانون الفوترة الإلكترونية مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، موضحاً أن العمل في الهيئة العامة للضرائب والرسوم يتم على ثلاثة مستويات: تطوير التشريعات والإدارة الضريبية والعلاقة مع المكلف.

ورشة عمل عن الاصلاح الضريبي والربط الالكتروني ـ جامعة دمشق

 

وردا على سؤال حول إلغاء الدفاتر المحاسبية بعد تطبيق الربط الإلكتروني، بين ونوس أنه لن يتم إلغاؤها، منوهاً بالربط الإلكتروني الذي بات مقبولاً وملزماً، وأن تجربة المنشآت السياحية خير دليل على ذلك، وحالياً يجري العمل على تأسيس بنوك معلومات للبيانات للمساعدة بالتكليف الصحيح.

 



عداد الزوار / 119707194 /